السلطات الاسبانية تسلم الناشط ابراهيم لعلامي إلى السلطات الجزائرية،دون محاكمة.

كتالونيا7/24.

تم يوم أمس ،تسليم الناشط في الحراك الشعبي الجزائري ابراهيم لعلامي إلى السلطات الجزائرية،من طرف السلطات الإسبانية ،بعدما تم القبض عليه داخل المياه البحرية الإسبانية، قرب ألميريا، حسب مصادر من داخل الحراك الجزائري.

وقد أكد لنا الناشط في الحراك الجزائري، فريد بوغيدة ، بأن لعلامي يوجد الآن لدى الدرك الوطني الجزائري في ولاية عين تيموشنت، غرب الجزائر،رفقة الذين كانوا معه، على متن قارب الهجرة إلى إسبانيا. وأضاف بوغيدة بأن “ابراهيم لعلامي ،ليس مجرم حرب، ولا يوجد حكم دولي ضده، حتى يمكن إعادته دون محاكمة،خصوصا انه تم القبص عليه داخل المياه الإقليمية الإسبانية” .

ويعتبر الناشط شمس الدين لعلامي، المشهور بإبراهيم لعلامي، من مؤسسي الحراك الشعبي الجزائري ومن رموزه الكبار..اشتهر بمشاركته في الحراك الذي خرج احتجاجاً على ترشح الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة لفترة رئاسية خامسة، حيث خرج بمفرده حاملاً لافتة كبيرة ضد ترشح هذا الأخير، الذي قدم استقالته بعد تعاظم الاحتجاجات في أبريل 2019.

ويتعرض يوميا لمضايقات أمنية، وتعاني عائلته من حراسة يومية لصيقة من طرف قوات الأمن الجزائرية .

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

WP Radio
WP Radio
حاليا يعيش