جديد قضية شبكة بيع الرضع وابتزاز المرضى بفاس . (اعترافات خطيرة لحراس الامن الخاص).

يوسف بوسلامتي/ إسبانيا.

بعد الإستنطاق التفصيلي لشبكة مابات يعرف بشبكة بيع الرضع وابتزاز المرضى بمدينة فاس لم يبقى أمام حراس الامن الخاص إلا الإعتراف بالوساطة و السمسرة في مواعيد المرضى لفائدة مجموعة من المرضى الوافدين على المستشفى وكذا أقاربهم من أجل تسهيل استفادتهم من العلاجات ومن الخدمات الأخرى.
وحسب اعترافات الموقوفين أن ماكانوا يقومون به لم يقتصر عليهم لوحدهم بل طال حتى بعض الجمعويات المعروفات وسط الحقل الجمعوي بالوساطة والسمسرة ك : (ن) (ف) (م ) (ع) إضافة إلى عائلة معروفة بفاس من ذوي السوابق القضائية والتي كانت تستغل سمعتها السيئة في خرق القانون وعدم الإلتزام بالمواعيد ولا احترام الاطباء والممرضين ، بل والأكثر من ذلك فإن حراس الامن كانوا يسهلون لهم الدخول والخروج بل يفتحون لهم جميع المرافق خوفا من بطشهم لسمعتهم الملطخة .
وقد دخلت منظمة ما تقيش ولدي على خط القضية حيث
نبهت في بلاغ لها إلى أن تخلي الأمهات العازبات عن مواليدهن تطور إلى ظاهرة إجتماعية خطيرة تتمثل في بيعهم مقابل مبالغ مالية وعن طريق وسطاء ، مشددة على أن ذلك ما هو إلا تمثل خطير لظاهرة الإتجار بالبشر لفائدة عائلات مجهولة ، كما حذرت المنظمة ايضا من استغلال المآسي الانسانية والاجتماعية من بعض الاشخاص للإتجار بها، مطالبة ببدل الجهود من أجل حماية الطفولة .
هذا وعبرت الجمعية عن إشادتها ليقظة السلطات الأمنية وتحركها من أجل التصدي لهذه الافعال الإجرامية الخطيرة .
وقد حدد يوم 13 من فبراير الجاري انطلاق أولى جلسات المحاكمة .

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

WP Radio
WP Radio
حاليا يعيش