سقطة تبون و اسقاط الجزائر امام بوتين في موسكو .

 

كتالونيا24.

سقط الشبه رئيس الجزائر سقطة اثبتت اكثر من اي وقت مضى، انه مجرد دمية نصبها العسكر و هي لا تحسن التصرف و لا التعبير. و لا حتى الحديث في المنتديات الدبلوماسية. الرئيس المعتوه فضح الجزائر امام العالم بخروجه منبطحا امام بوتين، و اضاف في مواقف مهينة ان الجزائر محمية روسية و انها حصلت على مقعد غير دائم بمجلس ألأمن بفضل دعم روسيا، و طلب باستصغار شديد القوة الضاربة دعم الروس معترفا ان بلاده خدمت العلاقة مع مالي.

الرئيس الجزائري زور التاريخ حينما كرر نفس اخطائه البنيوية و شطحاته، مضيفا الى سجله الحافل بالفضائح فضيحة جديدة. انبطاح الجزائر دليل جديد على هشاشة النظام و الاكيد ان العسكر سيعيد حساباته لتقديمه للعهدة الثانية، فلقد تبين بالواضح للشعب الجزائري ان الخماس او الرباع تبون باع جواهر و مدخرات البلاد لاوروبا و ذهب يستجدي الدعم لغريمها بوتين في موسكو، ماذا عساه يقدم قربانا للروس غير كرامة الجزائر و كرامة شعب الجزائر.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

WP Radio
WP Radio
حاليا يعيش